وجيه عباس يفنّد "مذكرة القبض".. الأصوات التي تفضح الإرهاب تستفزّ النجيفي

وجيه عباس يفنّد "مذكرة القبض".. الأصوات التي تفضح الإرهاب تستفزّ النجيفي

sumer 16 مايو, 2018 02:16 عام رابط دائم التعقيبات (0)

 وجيه عباس يفنّد "مذكرة القبض"

الأصوات التي تفضح الإرهاب تستفزّ النجيفي

 

ردّ الإعلامي، المرشح الفائز في انتخابات مجلس النواب، وجيه عباس، على اصدار محكمة تحقيق الموصل، ‏الثلاثاء‏، 15‏ أيار‏، 2018 ، مذكرة إلقاء قبض عليه، بالقول ان جناح اسامة النجيفي السياسي، كان قد أقام دعوى بحقي قبل ستة اشهر في الموصل، وللاختصاص المكاني تم نقلها الى بغداد بقرار رئيس استئناف الموصل. 

وتابع القول: حضرنا عدة مرافعات قضائية، ويوم أمس تم ابطال الدعوى البدائية التي طالبوا فيها بتعويض مادي قدره 100 الف دينار عراقي، اما الدعوى الجزائية في بغداد فلم استلم اي تبليغ بهذا الخصوص. 

واستدرك: حين سمِعت جهات النجيفي بذلك، اقاموا دعوى جزائية ضدي في الموصل، وهذه مخالفة قانونية من قبل قاضي تحقيق الموصل الذي اصدر امر قبض بحقي. 

وتساؤل عباس في هذا الصدد: اما ان يكون القضاء العراقي في الموصل لا يعترف بقرارات القضاء العراقي في بغداد، او جود تأثير سياسي على القضاء العراقي من قبل النجيفي وازلامه، لهذا لا تعد مذكرة القبض قانونية لوجود اجراءات قضائية على نفس القضية في بغداد. 

وبحسب الوثيقة، فإن مذكرة إلقاء القبض أصدرت على وجيه عباس وفقا للمادة 202 من قانون العقوبات العراقي. 

وتنص المادة 202 من قانون العقوبات على "العقوبة بالسجن مدة لا تزيد على عشر سنين أو بالحبس كل من أهان بإحدى طرق العلانية الأمة العربية أو الشعب العراقي أو فئة من سكان العراق أو العلم الوطني أو شعار الدولة". 

موقف النجيفي، يعد ترجمة واضحة ذلك لسلسلة المضايقات والاعتداءات التي يتعرض لها الاعلاميون من مختلف الجهات الرسمية وغير الرسمية، حيث تركز جهات سياسية على التضييق على الإعلاميين من أصحاب الأصوات العالية التي تفضح الفساد والإرهاب، حيث يعد وجيه عباس في مقدمة هؤلاء الذين عرفوا بمواقفه الشرسة ضد الإرهاب وحواضنه. 

وتتعمد تلك الجهات الى العمل على اصدار أوامر قضائية لاعتقال الاعلاميين من خلال تقديم شكوى في المحاكم العراقية، تحت ذريعة الاجراء القانوني الذي يخفي وراءه أغراض سياسية.



© 2006 - Design by Omar Romero (all rights reserved)
استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل