تحذير برلماني من “انفلات امني” مع قرب انتهاء عمر الحكومة الحالية

sumer 18 يونيو, 2018 00:31 عام رابط دائم التعقيبات (0)

 تحذير برلماني من “انفلات امني”

مع قرب انتهاء عمر الحكومة الحالية

 

حذر رئيس لجنة الأمن والدفاع النيابية حاكم الزاملي، السبت، من انفلات أمني داخل العاصمة بغداد مع قرب انتهاء عمر الحكومة الحالية، مطالبة رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي ببسط سيطرة الحكومة على مقرات الأحزاب وحصر السلاح بيد الدولة.     

وقال الزاملي في تصريح صحافي، إن “بعض الأحزاب تتخذ من العاصمة بغداد مقرات لها لترويع وابتزاز المواطنين والتجار في وضح النهار”، محذرا من “انفلات امني داخل العاصمة مع قرب انتهاء عمر الحكومة الحالية من قبل جهات خارجة عن القانون تمتلك المال والسلاح”.     

وأضاف أن “بغداد من أكثر المحافظات انتشارا للسلاح والهوايات المزورة، فضلا عن الارتال العسكرية المضللة التي لا تحمل ارقام”، داعيا رئيس الوزراء حيدر العبادي إلى “عدم السماح باي جهة أو حزب فتح مقرات عسكرية داخل العاصمة بغداد وبسط سيطرة الحكومة على مقرات الأحزاب وحصر السلاح بيد الدولة”.     

وحذر الزاملي وهو نائب عن كتلة الأحرار من أن “تفاقم ظاهرة الخطف والابتزاز التجاري يثير قلقا كبيرا لدى المواطنين من عودة الأمن إلى المربع الأول”.     

وجرت الانتخابات البرلمانية في (12 من شهر ايار 2018) في بغداد والمحافظات وسط اجراءات امنية مشددة، وأعلنت مفوضية الانتخابات بعدها بساعات، أن نسبة المشاركة بلغت 44% بمشاركة أكثر من 10 ملايين شخص من اصل 24 مليوناً يحق لهم المشاركة في الانتخابات.   

وجاءت النتائج تصدر تحالف سائرون التي يدعمها مقتدى الصدر اولا على مستوى المحافظات يليه تحالف الفتح الذي يتزعمه هادي العامري، ومن ثم ائتلاف النصر الذي يتزعمه رئيس الوزراء حيدر العبادي.     

وانشغلت الأوساط السياسية والإعلامية برصد ضعف الإقبال على مراكز الاقتراع، في مختلف المدن العراقية، حيث وصلت نسبة المشاركة 44%، مقارنة بانتخابات عام 2014 التي وصلت الى 60 في المئة.     

وفُسر انخفاض نسب المشاركة بوجود العديد من المشاكل في اجراءات التصويت، وعطل اجهزة التدقيق الالكتروني، بالاضافة الى حال الاحباط العام من تكرار القوى السياسية التقليدية نفسها.     

وهنأت وزارة الخارجية الأميركية، العراقيين بإجراء الانتخابات النيابية، داعيةً إلى تشكيل حكومة "شاملة" تستجيب لاحتياجات جميع العراقيين.     

ووفق خريطة المواقف السياسية المعلنة، فإن معظم الأحزاب السياسية التي خاضت الانتخابات ستعمل على تشكيل تحالفات لتشكيل الحكومة المقبلة.



© 2006 - Design by Omar Romero (all rights reserved)
استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل